الاثنين، 25 يونيو، 2007

كيف نطبق مجتمع المعلومات والمعرفة

استغرب جدا من أولئك المنادين بتطبيق مجتمع المعلومات والمعرفة ، ولا أرى فى الأفق إلا القليل من المؤشرات الدالة على ذلك ، فليس اقتناء الحواسب الآلية وتكديسها دون استخدام أو استخدامها بأقل حدودها الدنيا فى تطبيقات بسيطة دليل على تطبيق مجتمع المعرفة ، ومن قال أن الحاسبات الآلية هى مجتمع المعرفة ، مجتمع المعرفة هو استخدام المعلومات وتطبيقها والاستفادة منها من قبل كل فئات المجتمع ، وفئات المجتمع البسيطة تحتاج لمن يمد لها يد العون ، فالفلاح فى مزرعته يحتاج لمعلومات ، والعامل فى مصنعه يحتاج للمعلومات ، والعالم فى معمله ومكتبه محتاج للمعلومات ، ولكن السؤال هو كيف تصل المعلومات لكل فئات المجتمع ن هل عن طريق مرافق الملومات ؟؟؟ أشك أنها قادرة على ذلك بشكل كامل وأشك أنها قادرة على تلبية كافة الاحتياجات المعلوماتية ، إذن ماهو الحل ؟ الحل يمكن فى تدريب وتوعية كافة فئات المجتمع على طلب المعلومات والحصول عليها ومن ثم استخدامها والافادة منها ، بل إننا لابد من تبنى فلسفة صناعة المعلومات ، فجميعنا يملك القدرة على صناعة المعلومات فى تخصصه وإفادة الآخرين منها ، عندئذ وعندما تتكامل الإفادة من المعلومات بين فئات المجتمع ، وعندما تأخذ المعلومات دورتها المتتالية بين الصناعة والإفادة ، عندئذ فقط يمكن القول أننا على أولى عتبات مجتمع المعلومات ومجتمع المعرفة