السبت، 28 فبراير، 2015

برامج اكتشاف الانتحال فى البيئة الرقمية المتاحة عبر الويب : دراسة مسحية تجريبية


برامج اكتشاف الانتحال فى البيئة الرقمية المتاحة عبر الويب : دراسة مسحية تجريبية  . - المجلة الدولية لعلوم المكتبات والمعلومات . - العدد الثاني ( يونيو 2014 ) ، 49 ص .

الفكرة : الانتحال ظاهرة طفيلية مصاحبة للنشاط العلمى .. فما ملامح هذه الظاهرة فى العصر الرقمى ؟ وهل من سبيل لمكافحتها ؟

نوع الدراسة : تقييمية تجريبية . تهدف إلى سبر أغوار ظاهرة الانتحال من حيث التعريف بأنماطه و العوامل وراء انتشاره ووسائل تجنب الوقوع فى دائرته . وتهدف أيضا لرصد أبرز برامج اكتشاف الانتحال المعتمدة على الويب وبيان سماتها ووظائفها .و رصد الجهود العربية لإعداد برامج اكتشاف الانتحال . ومعرفة الصعوبات التي تعترض عمل هذه البرامج . وأخيرا تهدف الدراسة لتجربة أحد برامج اكتشاف الانتحال لمعرفة مدى كفاءتها ودقتها فى اكتشاف واقعات الانتحال بين إحدى فئات الطلبة الجامعيين .

من أهم النتائج.

·    تزخر شبكة الإنترنت بالعديد من برامج اكتشاف الانتحال المعتمدة على الويب ، وتتباين هذه البرامج من حيث القائمين على إعدادها ونوعية اتاحتها (مجانية ، تجارية ) وطرق الوصول للنصوص واللغات التى تدعمها وكفاءة ودقة اكتشاف الانتحال ونوعية تقارير الفحص وبيان نسبة الانتحال .

·    من نقاط ضعف هذه البرامج اعتمادها على المضاهاة أو المقابلة فقط بين النصوص الرقمية ، ومجال عملها هو صفحات الويب غير المشفرة بالإضافة لقواعد بيانات البرنامج الخاصة .

·    برامج اكتشاف الانتحال غير المجانية أكثر فعالية وكفاءة وأكثر استخداماً من قبل الأوساط العلمية لامكانياتها فى البحث والتقارير والتحكم فى شكل النتائج . ورغم ذلك تعتمد على مساعدة بشرية .

·    بينت الدراسة انتشار الانتحال بين طلاب عينة الدراسة بشكل مكثف ، وتلاشي تماما بعد الخضوع لبرنامج تعليمى وفرض نوع من الرقابة والمساءلة ، ومن خلال بث قيم وأخلاقيات البحث والأمانة العلمية .

من أهم التوصيات.

ü   تنمية وعي الباحثين بخطورة الانتحال من خلال إعداد أدلة إرشادية ( مطبوعة ، إلكترونية ) بخطوات البحث العلمي السليم وضرورة توثيق الاستشهادات المرجعية .

ü   تضمين مواقع الإنترنت والمقالات والنصوص الرقمية المتاحة عبر الويب تحذيراً من أن هذه المحتويات الرقمية شأنها شأن المطبوعات الورقية محمية بموجب قانون الملكية الفكرية ، مع ضرورة العمل على تطوير تشفير النصوص المتاحة عبر الويب وجعلها للاستعراض والتصفح فقط للتقليل من فرص الانتحال .

ü      تبني المؤسسات العلمية ودور النشر والمكتبات العربية مشروع إعداد برنامج عربي لاكتشاف الانتحال يدعم اللغة العربية ويراعي طبيعتها .

ü   إجراء دراسات أكاديمية على نطاق القطاعات الموضوعية لاكتشاف الانتحال فى الأبحاث والأطروحات العلمية لتطهير دائرة الاتصال العلمي من المنتحلين وتشجيع البحث الجيد الذى يراعى الأمانة العلمية .

ليست هناك تعليقات: